شوقي إليك..

يجتمع الكل حولي هذه الأيام.. في محاولة يائسة لتسليتي..
أضحك معهم… وأجاريهم..
وقلبي يبكيك مع كل ضحكة…
يبحث عنك ليشاركك إياها..

آه يا جدي..
لقد كنت دوماً بشوش الوجه.. وأنا أحاول أن أكون مثلك.. ولكن لا تلمني على الوجد يا جدي.. ففراقك يحرقه..

والله إني أشتاق لك..
وكل يوم أحاول أن أنظر إلى صورتي معك.. ولا أقدر…
يؤلمني النظر يا جدي..

لم أقلها لك يوماً… ولكن سأقلها الآن..
أحبك جداً.. جداً..

وكم تمنيت لو قضيت العمر بين يديك… أكبر بين أحضانك..

أتمنى أن تكون راض عني.. وفخوراً بي..
كما أنا سأبقى دوماً فخورة.. بأن دماءك تسري في عروقي..

رحمك الله.. وأسكن روحك الفردوس الأعلى..

إكتب تعليقك