هناك تعلمت.. وهناك أُعلم..

لطالما حلمت..
أن أدخل فصلاً..
ولكن ليس كما دخلته دائماً..
بل أن أقف أمام الجميع.. وأعطي كل ما لدي..

التعليم.. بالنسبة لي.. طالما كان رسالة وعطاء..
ولطالما آمنت بأن هؤلاء الذين يبذلون جهداً.. حتى وإن كان سيئاً.. لأجل أن نتعلم شيئاً.. حتى وإن لم ينفعنا.. هم رسل..
يؤدون مهمة سامية..
فليس الكل لديه القدرة على العطاء..
وتقديم جزء من وقته.. وذاته.. للآخرين..

ربي.. كتبتها لي.. فوفقني بها يا رب..
تم والفضل والحمد لله وحده.. ومن ثم لدعاء والدي ودعمهم ودعم أخي محمد تعييني معيدة في جامعة الأمير سلطان..

أولى محاضرتي سوف تكون يوم الأحد القادم..
يا رب.. أعاهدك أن أعدل.. ولا أظلم أحداً.. وأن أكون أمينة في عملي..
وأن أكون عند حسن ظنك ما إستطعت..

“ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه”

2 من التعليقات لـ “هناك تعلمت.. وهناك أُعلم..”

  1. ahaD says:

    تحقق الحلم ..
    والفضل في الاول والاخير لله عزوجل ..
    الله يوفقك في وجهتك الجديده

  2. sara says:

    مبروك مره انبسطت لك يا استاذة نجلاء:)

إكتب تعليقك