ما حصل مؤخراًً!

لم تكن الأيام الفائتة سهلة علي لأحتملها.. الكثير فيها غزى داخلي..
وحاول أن يفتتني.. ولكنني يبست..

جاء أخي إلى الرياض..
فكان عيدنا جميلاً..
حاولنا أن ندلل حضوره.. ونبهج وجوده ما أستطعنا..

الخبر الذي فاجأ عيدنا كان عقد قران إبنت خالتي غالية من دون سابق إصرار وترصد!!
في أقل من يومين كان علي أن أبتاع كل ما أحتاج لحفل عقد القران..

ثم بعدها كانت لوفاة ربى إحدى طالبات جامعة الأمير سلطان في حادث مروري شنيع صدمة نفسية على كل من يعرفها في الجامعة ولم يعرفها..
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.. وأعان الله أهلها في مصابهم..

سافرنا إلى جدة في اليوم الذي يسبق الحفل.. ولم تكن الرحلة موفقة أبداً.. فعلى غير عادتها الخطوط السعودية أغلقت الرحلة قبل موعدها بساعة.. وإضطررنا إلى أن نذهب إلى كل من نعرف كي نحص على مقاعد للرحلة التالية.. وطبعاً لم نوفق جميعاً.. فكان علينا أن نجمع كل طاقتنا التمثيلية والإخراجية وخيالنا القصصي لكي نقنعهم بإعطاءنا المقاعد..
ونجحنا بعد أن كانت والدتي ستشكوهم إلى رجل في المطار ظنت أنه أحد الوزراء!! “على نياتها أمي تحسب الوزراء يسافروا من مطار الشعب الغلبان!”

عندما وصلنا إلى جدة… وصلت شنطتي مشوهة!.. فقد وصلت وهي متسخة.. قاموا بكب زيت عليها.. فوصل هذا الزيت إلى داخل الشنطة.. وقام بتشويه “فستاني” الأحمر الجديد :( :(

وصلنا إلى منزل جدي.. وبدأنا في التفكير بكل السبل الممكنة لحل مشكلة الفستان.. والحمد لله إنحلت.. وكان الحفل بسيطاً جميلاً.. عسى الله أن يتمم عليهما..

ولكن ما أنقص فرحتنا هو رقود جدي الحبيب في المستشفى.. رقد جدي في المستشفى لأكثر من 10 أيام.. بدأ المرض يفتك بجسده..
لا حول ولا قوة إلا بالله.. أدعوا له في كل صلاة أن يشفيه الله.. وأن يرفع عنه مرضه.. ويخفف ألمه.. يا رب..
لم أحتمل رؤيته في حاله تلك.. تمنيت لو أحضنه وأبكي.. أردت أن أقول له.. كن شجاعاً.. لا زلنا نحتاجك… ولكن.. خفت أن أكون أنانية جداً..

عاد أخي إلى الولايات المتحدة.. وكان للخطوط السعودية معنا الكثير من “الصدف” التي لا أعرف ما الذي يمكن أن نطلقه عليها.. فقد كان من المفروض شفر أخي يوم الأربعاء.. ليكتشف عند وصوله أن موعد الرجلة تم تغييره منذ 3 أشهر من دون أن يعلم!!.. “لا تعليق.. إبتسم فأنت في السعودية!”.. إستطاع الحصول على مقعد على طائرة يوم الجمعة الماضي.. وسافر.. “أودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه.. إشتقت لك”..

أمي الآن في جدة.. لدى جدي الحبيب.. عافاه الله وشفاه..
وأقوم أنا بدور ربة المنزل Full Time !!
الله يعينك يا ماما!!!

تعليق واحد لـ “ما حصل مؤخراًً!”

  1. loly says:

    مدونتك من اجمل ما قرأت واجمل وا شعرت

إكتب تعليقك